السبت، 28 مايو، 2011

علاقات تجارية بين إيران و200 شركة "إسرائيلية"

ذكرت صحيفة "هآرتس" "الإسرائيلية أن حكومة بنيامين نتنياهو تتجاهل حقيقة وجود نحو 200 شركة "إسرائيلية" تقيم علاقات تجارية مع إيران.

وكشف الصحيفة في عددها الصادر أول من أمس الخميس "أن هذه العلاقات التجارية مع إيران تشمل الاستثمار في قطاع الطاقة الإيراني الذي تستخدم إيراداته لتطوير المشروع النووي في إيران".

وذكرت "أن الكنيست (الإسرائيلي) صادق في عام 2008 على مشروع قانون يحظر على الشركات (الإسرائيلية) الاستثمار في شركات عملاقة تتعاون مع إيران إلا أن الحكومة لم تحرك ساكنا لوضع مشروع القانون موضع التنفيذ".

وقالت إن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أوضح أن هذا الموضوع ليس من صلاحيته بل من صلاحيات وزارة المالية. ونقلت الصحيفة عن وزارة الدفاع تأكيدها "إنها لا تعلم شيئًا عن الأنباء التي تحدثت عن بيع ناقلة نفط تابعة لشركة الإخوة عوفر (الإسرائيلية) لإيران".

ونفت الوزارة نفيًا قاطعًا ما تردد عن أنها كانت ضالعة في الصفقة واصفة هذه الأنباء بأنها "مضللة".

وفي السياق ذاته أفادت صحيفة يديعوت إحرونوت العبرية أن "الإسرائيليين" يصدرون إلى إيران بشكل خاص وسائل للإنتاج الزراعي منها الأسمدة العضوية وأجهزة التنقيط وهرمونات لإنتاج اللبن والحبوب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق